إن حصلت على رسالة تبدو وكأنها مرسلة من إدارة فيسبوك لإعادة تعيين كلمة المرور وتطلب منك فتح ملف مرفق فهي محاولة لخداعك.

فقد حذرت مكافي من رسائل إلكترونية تصل لمشتركي فيسبوك وتبدو لهم وكأنها مرسلة من إدارة الموقع وتخبرهم بأن عليهم إعادة تعيين كلمة المرور، وتطلب منهم لهذا الغرض فتح ملف مرفق موجود يحتوي على برامج تجسس.

يحتوي الملف المرفق على برنامج لسرقة كلمات المرور ويستطيع البرنامج الوصول إلى كل أسماء المستخدم وكلمات المرور المرتبطة بها، وليس كلمات المرور واسم المستخدم لفيسبوك فقط.

وتقول مكافي على مدونتها الرسمية: " هذا التهديد في غاية الخطورة لأن هناك حتى أكثر من 350 مليون مستخدم لموقع فيسبوك يمكن أن يقعوا في هذا الفخ. وأضافت مكافي إلى أن هذه المحاولة هي السادسة التي تحاول خداع المستخدمين في ظرف 24 ساعة."

هناك مجموعة من الدلائل يجب أن تقود المستخدم إلا أن هذه الرسالة هي مجرد محاولة للخداع، فموقع فيسبوك لا يقوم أبدا بإرسال هذا النوع من رسائل البريد الإلكتروني، وفي حال طلبت من المستخدم تغيير كلمة المرور فإنها تقوم بإرسال رابط يقود المستخدم إلى صفحة تمكنه من القيام بذلك، ولا يقوم الموقع بإرسال الطلب في ملف مرفق. أمر آخر هو أن اللغة الإنكليزية المستخدمة في الرسالة ضعيفة بشكل يكفي لفضح مرسليها.

بي بي سي 19/03/20