28-04-2015 09:30 PM
اخبار

amin najarيلاحظ العديد من مستعملي الطريق بدار ولد زيدوح ، أنه إذا كانت السرعة تزهق الأرواح فالشاحنات المحملة بالشمندر السكري باتجاه معمل التكرير كوزيمار باولاد عياد تقتل الطريق ، نتيجة الحمولة الزائدة وعدم سلك السائقين للطريق المدارية لدار ولد زيدوح وتفضيلهم للطريق التي تمر بوسط المركز ، و التي صرفت عليها أموال طائلة من ضرائب المواطنين ، لم تمر عليها الا سنتين حتى ظهرت فيها حفر وتشققات بالعشرات . وذلك بسبب السرعة المفرطة والصراع مع الوقت بدافع تسجيل أكبر عدد من الحمولات وبالتالي أكبر كمية من الشمندر باتجاه المعمل .. هذه الشاحنات تسببت أيضا في عدة حوادث خطرة نظرا لضيق الطريق وتهور السائقين…لذا فإن ساكنة المنطقة و مستعملي الطريق يدعون مسؤولي جماعة دار ولد زيدوح ورئيسها السيد جمال شوقي ، لإعادة النظر في عملية التشوير الطرقي ونصب لوحات جديدة ، لمنع هذه الشاحنات الكبيرة من المرور بوسط المركز ، وسلك الطريق المدارية . كما تدعو الدرك الملكي لممارسة دوره بفعالية بخصوص الحمولة الزائدة لحماية الطريق من القتل البطيئ.