توفي صباح أمس الاربعاء مغربي يبلغ من العمر 41 عاما متأثرا بجراح أصيب بها أول أمس الثلاثاء خلال مشاركته البلجيكيين فرحتهم بفوز منتخب بلادهم على المنتخب الجزائري بهدفين مقابل هدف واحد.وقال الناطق الرسمي بإسم محكمة بروكسيل أن التحقيقات أكت بأن وفاة المغربي لم يتسبب فيها أحد، حيث سقط من أعلى عندما كان متكئ على تمثال أمام بورصة بروكسيل، بعدما فقد توازنه وهي يخوض في فرحة الجماهير البلجيكية.وقد تم نقل المغربي إلى المستشفى على جناح السرعة لكن جراحه كانت خطيرة ما عجل بوفاته بعد ساعات على إصابته، حيث أعلنت وفاته صباح أمس الاربعاء.
عدد المشاهدات :43