احتج أصحاب الشاحنات والعربات “تراكتور”إلى المعمل المكلفة بنقل الشمندر السكري من الضيعة طيلة يوم الُثلاثاء 17 يونيو الجاري لضعف الأجر اليومي لها و دخل معهم العمال الموسميون في الاحتجاج لضعف أجورهم اليومية التي لا تتعدى 60 درهم في أحسن الظروف وطالبوا شركة انتصار trans بمراعاة حالتهم الاجتماعية والرفع من التعويضات . إدارة المعمل في شخص مديرها علي مجهيد وطاقمه المساعد نعيمة بوش مديرة الزراعة و حساني عبد الرحيم مدير المعمل أكدوا جميعا أنه بعد يوم من الاحتجاج عادت الأمور إلى حالتها العادية وأجمعوا أن إدارة كوزيمار لا تجمعها بهؤلاء أية علاقة حيث تم أبرم الغاضبون اتفاقا قبليا مع الشركة المكلفة بالنقل يتضمن جميع الشروط التي اتفق عليها الطرفين لكن هذا لا يمنع من تدخل الإدارة في مثل هذه الحالات إذ يتم تحديد ثمن النقل باعتماد نظام تحفيزي يعتمد على عدد الكيلومترات التي قطعتها كل شاحنة أو عربة و نوعية المسلك الطرقي معبد أو لا و كمية الحمولة بالطن و بالتالي فالعقد المبرم بين الجهتين لا يعطي لأي جهة تعطيل الاتفاق في منتصف الطريق خصوصا و أن بعض وسائل النقل المكلفة بنقل الشمندر السكري للمعمل تنقل أزيد من أربع حمولات في اليوم ب 9 درهم للطن ومتعتهم شركة انتضار بكامل التسهيلات في الأداءات الخاصة بالكازوال و العجلات المطاطية و…ولحدود يوم 18 يونيو الجاري تم استقبال 527.460 طن منذ بداية اشتغال المعمل بتاريخ 5 ماي الماضي أي بنسبة 56 في المائة من الإنتاج المرتقب و من المتوقع أن يستقبل المعمل 420 ألف طن أخرى حتى بداية غشت المقبل ووصلت مردودية الفلاح الخام إلى 35000درهم ووصلت نسبة الإنتاج في الهكتار الواحد 63 طن أي بزيادة 5 طن مقارنة مع السنة المنصرمة و يشغل المعمل 481 عامل مياوم كما أنه بالرغم من تأخر العمل بالمعمل هذه السنة ب 12 يوم فإن السنة المنصرمة لم يستقبل كوزيمار سوى 407 ألف طن مقارنة مع هذه السنة التي زادت ب 107 ألف طن .*نشر في العلم يوم 19 – 06 – 2014
عدد المشاهدات :44