دروكري بن لحبيب 0610292092 بيع و تركيب الزجاج 0666117060
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: لقاء وحوار بناء بين أعضاء مدينة فاس ومدن نانسي وستراسبورغ الفرنسية بحضور مغاربة المهجر

  1. #1
    مــديـــر عــــــام الصورة الرمزية عيادي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    حي النخيل
    المشاركات
    1,553

    افتراضي لقاء وحوار بناء بين أعضاء مدينة فاس ومدن نانسي وستراسبورغ الفرنسية بحضور مغاربة المهجر

    لقاء وحوار بناء بين أعضاء مدينة فاس ومدن نانسي وستراسبورغ الفرنسية بحضور مغاربة المهجر


    الصورة من اليمين: الأستاذ عبد الله أملاح، عزيز منار، الأستاذ السلموني، السيد محمد سعود
    نظم الملتقى الأول بين مدن فاس وننانسي وستراسبورغ يومه 13 و 14 أبريل 2013، وذلك بمبادرة مشتركة من طرف عزيز منار رئيس جمعية الاتحاد المغربي لورين والألزاس وحميدي مولاي وأليكسدر مالدونوفيتش أعضاء الجمعية الجهوية للتنمية بنناسي

    حيث لقي الحوار نجاحا كبيرا، رغم عدم وجود ضيف الشرف السيد حميد شباط، عمدة مدينة فاس والأمين العام لحزب الاستقلال، والذي أعتذر مؤخرا بسبب الزيارة الملكية إلى مدينة فاس نفس التوقيت، إلا أن منظمي هذا الاجتماع الناجح حافظوا توقيته
    لقد مثل السيد حامد شباط المكلف بشؤون الجالية في وزارة المغاربة المقيمون بالخارج، السيد محمد سعود، عضو في مجلس التنفيذي لحزب الاستقلال، حيت أستقبل في نانسي وستراسبورغ، برفقة وفد من الأساتذة الجامعين المغاربة والأكاديميين والخبراء وبعض المسؤولين والمنتخبين وفعاليات المجتمع المدني


    الصورة من اليمين: أمحمد العيادي، مليكة داتي ، السيد محمد سعود


    وكانت مراسيم الاستقبال يوم 13 أبريل 2013 في ساحة ستانيسلاس التاريخية في مدينة نناسي ، بعدها، جلسة ودية مع الجالية وأعضاء من المجتمع المدني الفرنسي لمدينة نانسي وجوارها،تم خلالها ، مناقشة كيفية التقارب بين المدن المغربية والفرنسية، خاصة مدينة فاس ونناسي، من حيث التاريخ العريق للمدينتين، ونقط التشابه وقت تأسيسهما، كما وضح السيد محمد سعود في كلمته، الظروف الاقتصادية والاجتماعية والمناخ السياسي في المغرب، وحرية التعبير وقضية الصحراء المغربية ، والمدن والأراضي التي زالت تحت نير الاستعمار الإسباني والجزائري، وأدى هذا التبادل إلى اقتراحات ملموسة ومناقشة أساليب وتجارب الأفراد والجمعيات نحو الرفع بالعلاقة والصداقة الجهوية الفرنسية المغربية، والمشاريع الثنائية مع الجهة الشرقية الفرنسية في المستقبل ومدن المغرب وخاصة فاس، واستمر النقاش على طاولة حفل عشاء ودي ، مع عشرات من المشاركين في جوي أخوي



    وفي صباح يوم الأحد 14 أبريل ، تم تنظيم حفل استقبال رسمي للوفد المغربي في أحد معالم قصر بلدية نانسي، من طرف السيدة مليكة داتي"أخت رشيدة داتي" نائبة عمدة مدينة نانسي وأندريه بيرلمون مدير العلاقات الدولية بالبلدية
    وكان هذا الحدث أيضا بمثابة لقاء ناجح، من حيث النهج التشاركي، في تعميم الخبرة والاستفادة من استراتيجيات المعرفة والتنمية، وأيضا فرصة لتبادل الاستراتيجيات للتنمية الإقليمية والتراث التاريخي والإقليمي، والتخطيط لبوادر تبادل تجارب التسيير الحضري والتقنيات وتطوير أدوات الاتصال في جميع المجالات المحتملة بين المدينتين الفرنسية والمغربية



    وفي نفس اليوم 14 أبريل 2013 زار الوفد المغربي مدينة ستراسبورغ، حيث كان لقائه مع مائة من المغاربة الذين حجوا إلى أحد القاعات، وبعد كلمة الترحيب من طرف الأخ عزيز منار من جمعية الاتحاد المغربي لورين والألزاس، تطرق السيد محمد سعود في كلمته ، عن مدى تطبيق الدستور المغربي الجديد الذي ظهر في عام 2011، ومشاركة العالم السياسي المغربي والكيفية التي يراها حزب الاستقلال، في مشاركة مغاربة المهجر في سياسة البلاد، سواءا بالبرلمان أو المجالس البلدية والحضرية للمملكة،ولما لا في السفارات والقنصليات المغربية في العالم، حيث يتوجه حزبه إلى الكيفية البرغماتية، التي يراها لتمثيل الجالية، مبنية على سياسة الاقتراع، وليس على التعيين، حيث أثيرت مشكلة مجلس الجالية المغربية بالخارج، الذي يغرد خارج الصرب ، حسب رأي الحاضرين، وبدون نتيجة تذكر، وطالب المشاركون بإعادة النظر في هذا المجلس، والتفكير في كيفية تكوين هذا المجلس، حيث يكون أعضائه ، أصحاب صلة، ويعرفون مشاكل الجالية عن قرب، ولهم الكفاءات المطلوبة وتكويناً في المستوى، لرفع من الوثيرة إلى مستوى التوقعات، في سائر الميادين، الاجتماعية منها، والاقتصادية والثقافية الكيفية التي يراها لتمثيل الجالية، مبنية على سياسة الاقتراع، وليس على التعيين


    كما تطرق السيد المهدي السلموني الزرهوني، من الوفد المغربي، محامي وخبير في الملكية الصناعية والأستاذ عبد الله أملاح أستاذ في جامعة الدار البيضاء ، رؤية واضحة ودقيقة مستقبلية عن الاقتصاد المغربي ، وأكدوا على إنشاء خط تواصلي بين أطر المملكة في المهجر والأطر التي تمارس في المغرب، وذلك لتبادل الأفكار والتجارب، لصالح الوطن،تعطي بذلك رؤية شمولية، للمستقبل وتقدم المغرب في جميع المجالات، وتطلعاته الاجتماعية والسياسية، من أجل الاستقرار والتنمية على ضفة حوض المتوسط


    وفي نهاية هذه الأمسية، أعطى كثير من الحاضرين ثقتهم لفريق الإدارة الجديد لحزب الاستقلال بقيادة الأخ عزيز منار، ومتمنياتهم في مستقبل أفضل والنجاح في مهامهم الوطنية، كان هذا، بناءً على طرح وتوجهات سفير حميد شباط وحزب الاستقلال، وعلى حد تعبيره ، فأن حزبه، يجمع التنوع بالمعنى الواسع، والتماسك الاجتماعي، والتعلم للعيش والتعايش معا، وهذه الخصائل، تظل ولا تزال، العنصر الأساسي والأول، الذي بنى عليها حزب الاستقلال، تاريخه السياسي في المغرب، ألا وهي، القيم النبيلة العالمية، والتي تعزز الحريات الفردية والجماعية، واحترام حقوق الإنسان



    كما أسفر هذا الاجتماع، على إنشاء لجنة تحضيرية لفتح مكتب لحزب الاستقلال، في المنطقة الشرقية ، هو الأكبر في فرنسا، تليه قريباً، زيارة لحميد شباط مستقبلا، لتفنيد هذه المعطيات، والتوقيع على إنشاء هذا المكتب الفريد من نوعه خارج الوطن


    ويعتبر هذا الاجتماع، كمثله من الاجتماعات الأخرى بين الأحزاب ومغاربة العالم، بمثابة منظور آخر ونوعى، لاستقطاب وتسييس الجالية، حتي تتمكن هذه الأخيرة، بالإدلاء برئيها مستقبلا ، عبر هذه المكاتب الحزبية، والتحضير للانتخابات القادمة، وتأطيرها سياسيا، واطلاعها على ما يروج في الساحة السياسية المغربية والعالمية،وفي جميع المجالات الحيوية، لخوض زمام الأمور، في جميع الميادين، سواءا في المغرب أو خارجه، من أجل الوطن والأمة المغربية


    فرنسا ـ أمحمد العيادي


    التعديل الأخير تم بواسطة عيادي ; 24-04-2013 الساعة 10:56 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •