دروكري بن لحبيب 0610292092 بيع و تركيب الزجاج 0666117060
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصص قصيرة و مؤثرة (الجزء الاول)

  1. #1
    :::* مشرف *:::
    قسم الاتصالات و تقنية المعلومات

    الصورة الرمزية sami
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    160

    افتراضي قصص قصيرة و مؤثرة (الجزء الاول)

    القصة الأولى

    في أحد المستشفيات كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة.
    كلاهما معه مرضٌ عضال..


    أحدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سريره لمدة ساعة يوميا بعد
    العصر..
    ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة..
    أما الآخرفكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت
    كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام، دون أن يرى أحدهما الآخر، لأن كلاً منهما كان
    مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف..
    تحدثا عن أهليهما، وعن بيتيهما
    وعن حياتهما، وعن كل شيء ..
    وفي كل يوم بعد العصر، كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب،
    وينظر في النافذة، ويصف لصاحبه العالم الخارجي.
    وكان الآخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الأول،

    لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه
    للحياة في الخارج : ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها
    البط..
    والأولاد صنعوا زوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل
    الماء..
    وهناك رجل يؤجِّرالمراكب الصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة..
    والنساء قد أدخلت كل منهن ذراعها في ذراع زوجها،
    والجميع يتمشى حول حافة ال بحيرة.
    وهناك
    آخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور ذات الألوان
    الجذابة..
    ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين ..
    وفيما يقوم الأول بعملية الوصف هذه ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف
    الدقيق الرائع..
    ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع للحياة
    خارج المستشفى..
    وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً
    ... ورغم أنه لم يسمع عزف الفرقة الموسيقية
    إلا أنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها..
    ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه..
    وفي أحد الأيام جاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها،
    فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضى
    نحبه خلال الليل..
    ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة عبر الهاتف
    وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة..
    فحزن على صاحبه أشد الحزن ..>>
    وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب
    النافذة.
    ولما لم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه. ولما حانت ساعة بعد العصر
    وتذكر الحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده..
    ولكنه قرر أن يحاول الجلوس ليعوض ما فاته في هذه الساعة..
    وتحامل على نفسه وهو يتألم،
    ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه، ثم اتكأ على أحد مرفقيه
    وأدار وجهه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر العالم الخارجي..
    وهنا كانت المفاجأة !! لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران المستشفى،
    فقد كانت النافذة على ساحة داخلية ..
    نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر من
    خلالها،
    فأجابت إنها هي!! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة. ثم سألته عن
    سبب تعجبه
    فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له ..
    كان تعجب الممرضة أكبر، إذ قالت له: ولكن المتوفى كان أعمى،
    ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم، ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة
    حتى لاتُصاب باليأس فتتمنى الموت ...........
    ألست تسعد إذا جعلت الآخرين سعداء؟
    إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعف سعادتك، ولكن إذا وزعت الأسى عليهم
    فسيزداد حزنك ......
    إن الناس في الغالب ينسون ما تقول، وفي الغالب ينسون ما تفعل،
    ولكنهم..
    لن ينسوا أبداً الشعور الذي أصابهم من قِبلك .. فهل ستجعلهم يشعرون
    بالسعادة أم غير ذلك ؟
    _____________________________________

    القصة التانية

    قصة أدمعت عيناي...
    هذه القصة حدثت لفتاه
    تدرس في إحدى الجامعات في دوله خليجيه
    وكانت تدرس في إحدى التخصصات الدينية

    وكان لها صوت عذب كانت تقرأ القرآن كل ليلة وكانت قرائتها جميلة جدا
    أمها كل ليلة عندما تذهب إلى غرفتها تقف عند الباب
    فتسمع قراءة ابنتها بذلك الصوت الجميل وهكـــــذا دامت الأيام

    وفي إحدى الإيام مرضت هذه البنت وذهب بها أهلها إلى المستشفى
    فمكثت فيه عدة أيام
    إلى أن وافها الأجل هناك في ذلك المستشفى فصعق الأهل بالخبر
    عندما علموا من إدارة المستشفى فكان وقع هذا الخبر ثقيل على أمها

    وإذ بيوم العزاء الأول يمر كالسنة على أمها الذي تفطر قلبها بعد وفاة ابنتها
    وعندما ذهب المعزون قامت الأم إلى غرفة ابنتها حوالي الساعة الواحدة بعد
    منتصف الليل فعندما قربت الأم من الباب فإذا بها تسمع صوت أشبة ما يشبه بالبكاء
    الخفيف والأصوات كانت كثيرة وصوتها خفيف
    ففزعت الأم ولم تدخل الغرفة
    وعند الصباح أخبرت الأهل بما سمعته قرب غرفة ابنتها الليلة الماضية
    وذهب الأهل ودخلوا الغرفة ولم يجدوا فيها شيئا

    وإذا اليوم الثاني وفي نفس
    الوقت ذهبت الأم إلى غرفت ابنتها وإذا به نفس الصوت
    وأخبرت زوجها بما سمعته

    وقال لها عند الصباح نذهب ونتأكد من ذلك لعلكي تتوهمين بتلك
    الأصوات وفعلا عندما أتى الصباح ذهب وتأكدوا أنه لا يوجد شيء على الإطلاق

    وكانت الأم متأكدة مما سمعت وأخبرت احد صديقاتها بما سمعت وأشارت لها بان تذهب إلى
    احد الشيوخ وتخبره بما يحدث وفعلا أصرت الأم وأخبرت احد الشيوخ عن هذه القصة فتعجب
    الشيخ من ما سمع وقال أريد أن أأتي إلى البيت في ذلك الوقت

    وعندما أتى الشيخ اتجهوا به نحو الغرفة واخبروه بما كانت تفعله ابنتهم من قراءة للقران
    في كل ليلة وعندما اقتربوا من الغرفة وإذا بذلك الصوت نفسه
    وسمعه الشيخ وإذا بالشيخ يبكي فقالوا له : ما الذي يبكيك ؟؟

    فقال الله اكبر
    هذا
    صوت بكاء
    الملائكة

    إن الملائكة في كل ليلة عندما كانت تقرأ القران كانوا ينزلون ويستمعون إلى قراءتها
    فهم يفقدون ذلك الصوت الذي كانوا يحضرون كل ليلة ويستمعون له

    الله أكبر

    الله أكبر هنيئا لها ما حصلت علية من درجات
    رحمها الله وأسكنها فسيح جناته

    إن كنت محباً للخير والمشاركة في الأجر والثواب مرر هذة الرسالة إلي إخوانك ومحبيك

    قال صلى الله عليه وسلم : "الدال على الخير كفاعله"

    لا
    تنساني من دعائك

    لا

    إلــه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

    سبحان الله العظيم وبحمده سبحان الله و
    رب العالمين ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    لااله إلا الله الحليم الكريم لا اله إلا الله العلى العظيم


    _________________________________________________

    القصة الثالتة

    فتــاه هزمت خمس شبــاب ببضع كلــمات !!!
    اجتمع خمس شباب عند باب المسجد ويخططون
    لكي يستطيع احد منهم ان يخدع هذة البنت بطريقته الخاصة ..


    فإجتمعوا يوم الاثنين لأنهم موقنون ان في هذا اليوم يوجد درس للنساء ..

    فاجتمعوا ...

    وبعد قليل خرجت الفتاة ... فأخذ كل واحد منهم ان
    ينبهها لنفسه بطريقته الخاصه ..

    احد منهم يستعرض بسيارته ..

    والآخر بهاتفه الجوال ..

    والآخر بملابسه ..


    لكن الفتاة لم تنتبه لأي احد منهم ومشت بكل ثقة
    وكأنها تقول لهم ( اذهبوا يا حثالة ) !!
    فتعجب الشباب من هذة البنت الغريبة الاطوار !!!!
    لماذا لم تنتبه لسيارتي الجديدة؟؟
    لماذا لم تنتبه لتلفوني الجديد !!؟
    وأخذوا يتسائلون كلهم عن هذه البنت ...

    فقال واحد منهم ...
    في الاسبوع القادم سأتكلم معها ...

    حل الاسبوع ...

    وكالعادة خرجت ...

    فإذا بالشاب واقف عند الباب ..

    و هو يقول لها ...

    بس بس اختي شوي لو سمحتي ... ( يتحدث بهمس )

    فلم تنتبه اليه

    فقال : هي انتي آنه ريال اكلمج ...

    قالت نعم اخوي بغيت شي ؟؟

    فقال : ممكن ....... نتعرف؟؟؟!!!

    فقالت له بكل ثقة وعزم :

    اخي في الله , الا تعرف حدود الله ؟؟؟

    فقال : ما هي حدود الله ؟؟

    فقالت : هل الاسلام يجوز العلاقات بين الرجل والانثى ؟؟

    فقال : نعم والدليل { وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا }
    ( ما يعرف الا هالآية ومتفلسف علينا ).


    فقالت له : اخي في الله اتق الله ... لم يقل الله وجعلناكم ذكر وانثى لتعارفوا

    فقال : آسف اختي في الله .. ولكني مصر على التعرف عليك ..

    فقالت : هل تريدها بالحرام ام بالحلال ؟؟

    اذا بالحرام ... فالموت حق ,, والنار حق ,,,
    فتفكر في عذاب القبر .. ويوم القيامة ...

    وعندها اجهش الشاب بالبكاء بسبب خوفه من ربه ..

    فقال : اختي في الله ,,,, سيكون طريقي لله بإذنه وبفضل الله
    وثم فضلك لقد اهتديت ..

    وفي اليوم التالي ...

    تكلم الشاب الى امه واخبرها بالقصه ...

    فقالت له لا تخف ...

    غداً نذهب إليها ونخطبها لك ...

    فذهبوا الى الفتاة في اليوم التالي ..

    فإذا بجمع من السيارات والناس يدخلون الى بيتهم بعدد كثير ..

    فقالت الأم .. لنذهب ونرى ...

    فدخلوا الى المنزل ..... فإذا يعلو صوت النحيب والبكاء ...

    ماذا حدث ؟؟

    ان الفتاة عطتك عمرها ...

    لا اله الا الله ..
    إنا لله وانا اليه راجعون ...و لا حول ولا قوة الا بالله .
    والحمدلله انها هديت شاب قبل موتها





    .
    التعديل الأخير تم بواسطة sami ; 20-10-2009 الساعة 05:23 PM




    هذه بيانات جهازك



  2. #2
    مشرف عام
    الصورة الرمزية شعاع الشمس
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    772

    افتراضي

    نسال الله ان تكون ايامنا و اخرتنا خيرا على الاخرين ولو من بعيد
    بارك الله فيك اخي على هذه المشاركة
    في انتظار الجزء الثاني

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •