تمكن الموقع الإلكتروني لشبكة العلاقات الاجتماعية “فيسبوك” من جمع استثمارات قيمتها 500 مليون دولار من بنك غولدمان ساكس الأمريكي ومستثمر روسي، في صفقة قدرت قيمة الموقع بـ50 مليار دولار، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز”.

وهذه الصفقة تعد خطوة كبرى قد تحول موقع فيسبوك إلى العملاق الأول في تقديم خدمات الإنترنت الاجتماعية، وتمكن الموقع من الاتفاق على استثمار مهم مع بنك غولدمان ساكس الأمريكي.

وبهذا التقييم الجديد يصبح موقع “فيسبوك” أغلى ثمناً من شركات مواقع عملاقة، مثل آي باي وياهو وتايم وارنر.
ويعد غولدمان ساكس صفقة الاستثمار في “فيسبوك” من أكثر الصفقات المضمونة العائد، مشيراً بذلك إلى تزايد قوة الموقع في السوق وتأثيره المباشر على عمالقة خدمات الإنترنت مثل “غوغل”.

ويمكن هذا الاستثمار “فيسبوك” من تقوية أعماله عبر توظيف كفاءات جديدة وتطوير منتجات حديثة وربما تملك بعض الشركات. وإضافة إلى ذلك، يقول محللون إن الصفقة ستمكن العاملين في الموقع من تسييل جزء من حصصهم في “فيسبوك”.
وتأتي صفقة استثمار بنك غولدمان ساكس في “فيسبوك” في وقت تجري فيه هيئة البورصة والأسهم في أمريكا تحقيقاً حول الارتفاع الكبير في أسهم شركات ومواقع الإنترنت، بما في ذلك تويتر وفيسبوك نفسه ومواقع أخرى.

ويشير محللون إلى أن هذه الصفقة ربما تغري “فيسبوك” بالتحول من شركة خاصة إلى شركة عامة، عبر طرح أسهم فيالبورصة للاكتتاب، لكن الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ ينفي مثل هذه الافتراضات كلية، وحتى احتمالات أن يبيع جزءاً من الشركة أو طرح جزء منها للاكتتاب العام.

ويذكر أن الشركة الروسية كانت قد استثمرت من قبل نصف مليار دولار في موقع “فيسبوك”، ووفقاً للصفقة كذلك يملك المصرف الأمريكي الحق في بيع جزء من حصته حتى قيمة 75 مليون* دولار منها.

وكالات