المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرأى العام باخميس اولاد عياد والمجلس الجماعى :اية علاقة؟



حنظلة
10-06-2010, 06:45 PM
-مفهوم الرأى العام؟
لقد اشار، ابن منظور فى معجمه لسان العرب الى مفهوم الرأى بقوله:"والرأى:الاعتقاد.. ويقال فلان يتراءىبرأىفلان،اذا كان يرى رأيه ويميل اليه ويقتدى به"ونقول استرأيت الرجل اى استشرته وراءيته...
ويعرفه معجم مصطلحات العلوم الاجتماعية بانه:هو وجهات النظر والشعور السائد بين جمهور معين فى وقت معين ازاء موقف معين او مشكلة من المشكلات."
اما وليام البيج فيرى انه" نتاج التفاعل بين جماعات الافراد الذين يتناولون بالمناقشة قضية او موضوعا جدليا تتعارض فيه الاراء او تتساوى.."
من خلال هذه التعريفات، يمكن لنا اعتبار "الرأي العام"على انه"نتاج اجتماعى لعملية اتصال متبادل بين العديدمن الجماعات والافراد فى المجتمع ..او قل بتعبير ابسط انه"موقف اختيارى يتخده المرء مع الجماعة ازاء قضية مثيرة للجدل.."اي ان الراى العام يمثل اراء حشد كبير من الافراد وليس فرد واحد، وان هذه الاراء تتصل بالمسائل المختلف او المتفق عليها وذات الصالح العام.
اما من الناحية القانونية،فقد اعترف القانون العالمى لحقوق الانسان بتاريخ 10دجنبر1948 فى تصديره ،ب"وجود راى عام"يستوجب على جميع الافرادوجميع مكونات المجتمع العمل على تنميته عن طريق التربية والتعليم .
وعلى الصعيد الوطنى فقد استقطب مفهوم "الرأى العام المحلى"المسيرين الجماعيين وتم اخده بعين الاعتبار سواء فى تحديد السياسة المحلية او عند تنفيد المشاريع التنموية وذلك ما اكد عليه الميثاق الجماعى لسنة 1960 الذى تم تعديله فى 30-9-1976.
واعتقد ان هذا الربط بين مفهوم "الراى العام" والسياسة المحلية"هو التعبير الاكثرايحاءا على دلالة المفهوم بما انه يُوحى الى علاقة جدلية بين طرفين يغيب الهدف بغياب احدهما وبطبيعة الحال هذين الطرفين هما المجلس الجماعى والراي العام..وعلاقةهذين المفهومين هي التى تحدد وظيفتهما ،اذ لا يمكن لاحدهما الانصهار مع الاخر..فالراىالعام المحلى مثلا هو "افصاح عن موقف يهم سياسة المجلس الجماعى الا انه قد يكون مؤيدا لها وقد يروم وجهة المعارضةوما ذلك الافصاح -يقول المصطفى دليل -الا تجسيدا لاستقلالية قرار ووجهة نظر الراى العام المحلى حيال المجلس الجماعى واسلوب تسييره لشؤون الجماعة"ص:93
-الراى العام المحلى باخميس اولاد عياد
قد لا يجد المتتبع للشأن المحلى أية صعوبة فى التاكيد، دون تحليل او تمحيص، عن غياب هذا "الرأى العام"لذى ساكنة اولاد عياد.، لاسباب عديدة يعلمها" الصالح والطالح.. "قد تعود لاسباب سوسيو-اقتصادية ،فالمواطن الذى يتخبط فى جملة من المشاكل ..لا يمكن له التفكير الا فى الاولويات اي فى متطلبات الحياة المعيشية. وهذا ليس غريبا فقد اثبتث العديد من الدراسات هذا المنحى خصوصا لذى المجتمعات الفقيرة..فبقدر مايكون النشاط الاجتماعى والاقتصادى للمجلس الجماعى ايجابيا ومُتطورا بقدر مايكون سكان الجماعة اكثر استعدادا لابراز مواقفهم وارائهم وقدراتهم فى التاثير فى مجريات الاحداث ،وبذلك لا غرابة"اذا ماانعدم او غاب الراى العام المحلى" امام تفشى الفقر والاميةواستفحال البطالة وتدنى مختلف الخدمات..{المرجع نفسه}.هذا بالاضافة الى ،العامل السياسى ،الذى يتجلى اساسا فى غياب دورالهيئات السياسيةوهيئات المجتمع المدنى التى،، وللاسف،، لم تستطع لاسباب، ذاتية وموضوعية، خلق"راى عام محلى" قادر على الثاتير فى سير اعمال المجلس ،وفى تركيبته السياسية. وذلك بالاقتراب اكثر من المواطن ومن همومه اليومية و خلق فضاءات للنقاش ذات طبيعة توعوية وتحسيسية بالمهام المنوطة بكل مواطن حيال المجلس الجماعى..
ان غياب الراى العام المحلى، وما يخلقه من سلوك شاد،قد يطرح علينا اشكاليات عدة، ويفسح المجال لكل من هب ودب ليلج الى عتبة المجلس الجماعى، بل اكثر من ذلك انه يساهم فى تهيىء شروط قيام بروقراطية داخلية تتجاهل المؤشرات الخارجية.. وذلك مايفتح الباب على مصراعيه لانتهاك حقوق المواطنين واستنزاف خيرات جماعتهم دون حسيب او رقيب.
ولاجل ذلك يُمسىالراى العام المحلى فى سيرورة عمل الجماعة وفى تحديد منهجية عملها -على حد قول المصطفى دليل-من المسلمات التى تؤسس لكل سياسة محلبة ،خاصة وان دور المجلس الجماعى قد تعاظم وشمل مجالات عدة تقافية واجتماعية واقتصادية..فلا مناص اذن من الارتكاز على قدر من الاجماع المحلى، لاتخاد التدابير اللازمة التى تضمن للجماعة كامل نموها..ص96.

عيادي
11-06-2010, 09:03 PM
شكرا اخي حنظلة على الموضوع القيم
فعلا كلام صحيح وهذا فعلا ما يؤكد اننا لا زلنا في دوار و ليس مدينة و رغم وجود بعض الفروع الحزبية و النقابية لكن يبقى دورها محصورا في فترة الانتخابات فقط . و نظرا لكل الاسباب التي ذكرتها يبقى امام ساكنة مدينة دوار اولاد عياد التفكير في الاولويات فقط وخاصة البحث عن الماء .