المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعلق الطفل بوالديه ..حسناته واضراره



شعاع الشمس
07-03-2010, 01:30 PM
أنا أم لطفل بعمر3 سنوات. أخاف على طفلي كثيرا. أنا لا أتحرك من مكاني إلا وطفلي يلاحقني. هو لا يقبل البقاء مع أي فرد -حتى مع أقرب أفراد عائلتي- من غيري. هل هذا طبيعي؟ ما هي حسنات وسيئات الأمر ومتى يصبح الأمر ضارا في مرحلة عمرية معينة؟



http://www.cssspnql.com/fr/petite-enfance/images/Activitesparents-enfantsParent-childactivity.jpg

الجواب:



عزيزتي الأم،

لا للقلق. معظم الأطفال بجيل ما قبل الخامسة هم متعلقون بوالديهم. يشعر الطفل بأن العالم كله يتمحور حولهما. لذا حين يتركه والده في الحضانة أو الروضة يشعر بزعزعة اطمئنان وكثيرا ما يبكي لفراقهما. حزن كما الفقدان. إختفاء أبويه عن ناظريه يعني بأنه قد افتقد مصدر حنانه وحبه، أمانه ومبعث طمأنينته. في مراحل عمرية متقدمة وتدريجيا بعد تجارب يومية وخبرات فراق واقعية سوف يتغلب على ذلك التعلق الطفولي والاتكالي الواقعي. كلما اختبر حياته اليومية من غير وجود أبويه بجانبه كلما تغلب على صعوبة الابتعاد عنهما.



من أهم حسنات التعلق بالوالدين في مرحلة ما قبل الخامسة هي وقايته من أخطار محيطه التي من أهم أسبابها دافع حب استطلاعه للمعرفة، مثل النار، السلم، الشارع، مواد التظيف الكاوية...



ضرر تعلق الطفل بالأهل يظهر في مراحل جيل المدرسة. أسباب التعلق هو حماية الأهل الزائدة. الحرص على حماية الطفل ضروري ولكن المبالغة في الحماية يصبح ضارا وضاغطا.



هو لا يزور صديق من غير وجود أبويه، لا يلعب بالحديقة العامة إلا إذا كانت أمه بجانبه، لا يقبل القيام بأية فعالية من غير ملازمة أبويه. تلك حالة مرضية تحتاج لعلاج تدريبي للطرفين أي الأهل والطفل. على الأهل التدرب على تقبل وجود الطفل في بيئة اجتماعية آمنة من غير تواجدهم معه. في ناد رياضي، بزيارة بيت صديق أو قريب... التدريب على الفراق التدريجي هو المناسب للطرفين.