المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منقول....حول شعر الغزل



حنظلة
11-12-2009, 02:34 PM
جميل بن المعمر

ألا ليت ريعان الشباب جديد * ودهرا تولى - يا بثين - يعود

فنبقى كما كنا نكون وأنتمو * قريب وإذ ما تبذلين زهيد

وما أنسى الأشياء لا أنسى قولها * وقد قربت نضوي : أمصر تريد

و لا قولها : لولا العيون التي ترى * لزرتك فاعذرني فدتك جدود

خليلي ما ألقى من الوجد باطن * ودمعي - بما أخفي الغداة - شهيد

إذا قلت : ما بي يا بثينة قاتلي * من الحب قالت : ثابت ويزيد

وإن قلت : ردي بعض عقلي أعش به * تولت وقالت : ذاك منك بعيد

فلا أنا مردود بما جئت طالبا * ولا حبها فيما يبيد يبيد

جزتك الجوازي يا بثين سلامة * إذا ما خليل بان وهو حميد

وقلت لها : بيني وبينك فاعملي * من الله ميثاق له وعهود

وقد كان حبيكم طريفا وتالدا * وما الحب إلا طارف وتليد

وإن عروض الوصل بيني وبينها * وإن سهلته بالمنى لكؤود

وأفنيت عمري بانتظاري وعدها * وأبليت فيها الدهر وهو جديد

ويحسب نسوان من الجهل أنني * إذا جئت إياهن كنت أريد

فأقسم طرفي بينهن فيستوي * وفي الصدر بون بينهن بعيد

ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة * بوادي القري إني إذن لسعيد

وهل أهبطن أرضا تظل رياحها * لها بالثنايا القاويات وئيد

وهل ألقين " سعدي " من الدهر مرة * وما رث من حبل الصفاء جديد

وقد تلتقي الأشتات بعد تفرق * وقد تدرك الحاجات وهي بعيد

إذا جئتها يوما من الدهر زائرا * تعرض منفوض اليدين صدود

يصد ويغضي عن هواي ويجتني * ذنوبا عليها إنه لعنود

فأصرمها خوفا كأني مجانب * ويغفل عنا مرة فعنود

ومن يعط في الدنيا قرينا كمثلها * فذلك في عيش الحياة رشيد

يموت الهوى مني إذا ما لقيتها * ويحيا إذا فارقتها فيعود

يقولون : جاهد يا جميل بغزوة * وأي جهاد غيرهن أريد

لكل حديث عندهن بشاشة * وكل قتيل عندهن شهيد

وأحسن أيامي وأبهج عيشتي * إذا هيج بي يوما وهو قعود

تذكرت ليلى فالفؤاد عميد * وشطت نواها فالمزار بعيد

علقت الهوى منها وليدا فلم يزل * إلى اليوم ينمي حبها ويزيد

فما ذكر الخلان إلا ذكرتها * ولا البخل إلا قلت سوف تجود

إذا فكرت قالت : قد أدركت وده * وما ضرني بخلي فكيف أجود

فلو تكشف الأشياء صودف تحتها * لبثنة حب طارف وتليد

ألم تعلمي يا أم ذي الودع انني * أضاحك ذكراكم وأنت صلود !

فهل القين فردا بثينة ليلة * تجود لنا من ودها ونجود

ومن كان في حبي بثينة يمتري * " فبرقاء ذي ضال " علي شهيد

**********

أبي القلب إلا حب بثنة لم يرد * سواها وحب القلب بثنة لا يجدي

أبي القلب إلا حب بثنة لم يرد * سواها وحب القلب بثنة لا يجدي

تعلق روحي روحها قبل خلقنا * ومن بعد ما كنا نطافا وفي المهد

فزاد كما زدنا فأصبح ناميا * وليس إذا متنا بمنتقض العهد

ولكنه باق على كل حالة * وزائرنا في ظلمة القبر واللحد

على أن من قد مات صادف راحة * وما بفؤادي من رواح ولا رشد

يكاد فضيض الماء يخدش جلدها * إذا اغتسلت بالماء من رقة الجلد

وقد لامني فيها أخ ذو قرابة * حبيب إليه من ملامته رشدي

وقال أفق حتى متى أنت هائم * ببثنة فيها قد تعيد وقد تبدي

فقلت له فيها قضى الله ما ترى * علي وهل فيما قضى الله من رد

فإن كان رشدا حبها أو غواية * فقد جئته ما كان مني على عمد