المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الهاجس الانتخابي يكنس التنمية من جدول الأعمال النهائي لدورة يوليوز بأولاد عياد



عيادي
11-08-2014, 05:27 PM
11-08-2014 03:53 PM
مصطفى بوتلين
http://www.akhbar.ouledayad.com/wp-content/uploads/2014/08/اولاد-عياد1.jpg
لم نكن نرغب* في فتح* النقاش حول جدول الأعمال النهائي للدورة العادية لشهر يوليوز لأن رائحة الحسابات الإنتخابية* الدقيقة تفوح منها كما تفوح رائحة الأحواض المائعة لشركة كوزيمار .لكننا سنحاول مقاربتها ارتكازا* على* مضامين خطاب العرش الأخير* ساعين بذلك إلى* دراسة مدى انسجام السياسات المحلية العمومية* مع** المقاربة الجديدة التي أتى بها الخطاب* خاصة* اعتماد مفهوم الراسمال غير المادي في تدبير الشأن العام الوطني والمحلي . يقوم هذا المفهوم* على اعتماد مؤشرات *جديدة* في تقييم العمل التنموي ،مؤشرات تعتمد* مستوى الإستفادة من الخدمات الأساسية والإجتماعية ، من الحريات ، من فضاء بيئي سليم . بمعنى أن التنمية* صارت حقا يقاس به مستوى التطور الديمقراطي لأي بلد* خاصة بمضمونها الإجتماعي* (فرص الشغل ،التطبيب ،* مجال حضري وبيئي* سليم* تتوفر فيه الحد الأدنى من التجهيزات الضرورية للعيش الكريم).ومضمونها السياسي الحرية والكرامة* .وبعد تفتيش دقيق بين ثنايا جدول الأعمال الأخير لم نعثر سوى على **الهاجس الإنتخابي المريض الذي وللأسف لازال يؤطر ذهنية* نخب تعتقد أن* الثقافة السياسية الجديدة التي تؤطر المرحلة الوطنية **لن تجد مكانها على التربة المحلية . وسبب هذه القناعة هو رضاهم على مؤشرات ترتيب المغرب *في سلم التنمية العالمي .لايهمهم سمعة البلد** ومصداقيته الدولية بقدر ما تهمهم ما يجنون* من البلد من ثروة فاسدة واغتناء غير مشروع.تصور أن جدول أعمال بني على المصادقة ،والدراسةوالأطلاع *والمآل).المصادقة على ماذا؟ ودراسة ماذا؟ ومآل ماذا؟ والإطلاع على ماذا؟المصادقة على دكاكين* انتخابية ،والإطلاع على الواضح المفضح ، ودراسة مشاكل قتلت دراسة لا عملا ،ومآل الهباء المنثور.والأخطر هو نقطة غريبة جدا ،وهي تقويم تمثيلية المجلس البلدي* في المجلس الأقليمي والأصح هو التقييم لأن التقويم يكون بالسيف والعلم سنة وبالمعالجة الفورية سياسة وهما أمران غير متوفران لأعتبارات يعلمها الجميع .ساكنة أولاد *عياد ستظل أسيرة تجار الإنتخابات الذين يحسبون كل شئ* بالراسمال المادي ،أما الرأسمال غير المادي فلا يعنيهم في شئ طالما أن الوضع الحالي يقدم لها أسس الترقي في السلم الإجتماعي* ويقيهم الفقر والفاقة* ولا يعنيهم* المحيط ابدا هم فردانيون بشكل مريض لايهمهم سوى انفسهم.