المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشروع الإنارة نقلة نوعية لمدينة أولاد عياد الفقيه بن صالح‏



عيادي
29-06-2014, 04:30 PM
08-02-2014 12:10 PM
عبد اللطيف كناني
http://www.akhbar.ouledayad.com/wp-content/uploads/2014/02/2014-02-08-18.29.04-672x372.jpg
عيد حل فجأة بمدينة أولاد عياد حيث التهاني و الفرحة عمت جميع شوارع مدينة أولاد عياد الفقيه بن صالح حين أطلق مشروع الإنارة بالمدينة الذي انتظرته الساكنة بفارغ الصبر ، و يوم الجمعة 07/02/2013 مساء تزينت شوارع أولاد عياد بمصابيح كان لها الأثر الإيجابي في نفوس جميع أطياف السكان صغارا و كبارا و تناقل الجميع هذا الخبر الذي يعتبر الأول من نوعه وقد برمج مسبقا في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عن طريق اللجنة المحلية و التي يترأسها رئيس المجلس و باشا المدينة مكونة من المجتمع المدني و بعض أعضاء المجلس البلدي و قد فطن الجميع في أول لقاء بأن أولاد عياد تحتاج بشدة إلى هذا النوع من المشاريع قصد رفع التهميش و تنمية الأحياء .و بهذه المناسبة نتقدم بالشكر الجزيل إلى عبقري المبادرة الوطنية للتنمية البشرية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و حفظه بما حفظ به الذكر الحكيم و سائر أفراد أسرته العلوية الشريفة لما حققته من تنمية و محاربة للتهميش و الهشاشة بجميع ربوع المملكة عامة ، ولهذا المشروع الهام و الحيوي بمدينة أولاد عياد خاصة .كما نشكر جزيل الشكر عامل إقليم الفقيه بن صالح لتفاعله الإيجابي منذ الوهلة الأولى مع المشروع المقترح و مسايرته لجميع الأطوار إلى حين إخراجه إلى حيز الوجود ووقوفه شخصيا على بلورته على أرض الواقع و هذا غير غريب على شخص عهدنا فيه مثل هذه الخصال منذ تعيينه على رأس الإقليم .و في الأخير لن ننسى أعضاء اللجنة المحلية للتنمية البشرية و على رأسهم السيد رئيس المجلس البلدي بصفته رئيس اللجنة ،وكذلك باش المدينة الذي لم يبخل عليها بجهوذه منذ قدومه و تعيينه لتسيير باشوية أولاد عياد ، وجميع الأعضاء المشكلين للجنة من المجلس البلدي و مجتمع مدني ورؤساء المصالح و الإدارات العمومية بالمدينة .نتمنى أن تكون هذه بادرة خير و قطرة غيث على أولاد عياد ، و رسالة لتفعيل الجزأ الثاني من الشوارع المتبقية ، ثم إنجاز مشروع التأهيل الحضري إلى حيز الوجود بمباركة السيد العامل طبعا الذي نطلب منه الإسراع في بلورة رؤية توافقية بين الجميع لأن الأمر تنموي من الدرجة الأولى ، و الهم الكبير هو الإسراع في فتح مفوضية الشرطة التي لازالت من الانتظارات الحقيقية للسكان حتى يكتمل الأمن ويعم المدينة بعد هذا المشروع المبارك من طرف الساكنة كلها .