المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قضية التعليم العيادي تحت المجهر



عيادي
28-10-2009, 08:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله


بعد ما عرفه التعليم العيادي من قضايا جد ساخنة هذه الايام أحببت ان أضع هذا الموضوع
لعلنا نقف على اهم المظاهر المعيبة في التعليم العيادي التي افسدته وافسدت ابناءنا مكتشفين الاسباب الى ذلك.

وهذه نماذج لهذا الاسبوع:

- سمعنا أن تلميذة في الثانوية احضرت معها شفرة حلاقة وضربت زميلتها على مستوى الرأس فسببت لها جرحا استدعى تدخلا للطبيب لخياطته.
- وهذه فتاة سمعنا انه تم اختطافها و الله اعلم ماذا حدث لها.
- وهذا تلميذ تغيب عن فصله و ذهب لاصطياد طائر سطيلة الملون فحدث شجار بينه وبين زميله فضربه فشفرة حلاقة في ذراعه الايمن وفي ذراعه الايسر (سأحاول الحصول على الصور ان شاء الله).
- وهذا شاب متهور لا يدرس يدخل قسما في احدى المدارس العيادية رفقة اخيه للانتقام له فضرب تلميذا بالقسم ولاذ بالفرار مما استدعى لرفع القضية للدرك الذي قام باعتقاله .
- وهذا تلميذ في مدرسة اخرى عيادية يحضر مدية (سكين كبير) متربصا لاحد زملائه فهرب هذا الاخير للادارة فتدخل المدير لطرد التلميذ المعتدي.
- وهذا تلميذ استعمل هاتفه النقال في القسم و كسره له استاذه فتدخل الاب فقامت القيامة لدى الادارة كما قيل فتم تعويض التلميذ عن هاتفه .

او زيد او زيد او زيد..... كل يوم اخبار مؤسفة حقا

وهناك ظواهر أخرى غير الاعتداء بل مخجلة،

- تحت شعار "شباب اليوم" : السروال طايح الى درجة ظهور الملابس الداخلية او أكثر دون حشمة وهذا في صفوف الذكور ظانين انهم يقلدون الغرب لكن نسوا بأنهم يقلدونهم فقط في اللباس و لا يقلدونهم في حبهم للتعليم فهيهات لو قلدوهم فيما هو انفع لهم و الاسوء ان شباب الغرب ليسوا كلهم يلبسون بهذه الطريقة بل فئة خاصة منهم وهم الشواذ الجنسيون فقط. فأنا لا اعرف كيف يسمح أب ينهض لصلاة الفجر ولا يترك صلاة في المسجد لابنه بأن يلبس بهذه الطريقة لا حول ولا قوة الا بالله .

- ظاهرة الهواتف النقالة او الاجهزة الصوتية المحمولة (ipod mp3 ...)التي يستعملها الغرب لتسجيل المحاضرات و الدروس للاستفادة منها، لكننا في بلدتنا العزيزة تستعمل ابشع استعمال نقل صور مخلة بين التلاميذ و ايضا التلميذات و الاغاني من كل لون فلا يفتأ ان يمر تلميذ في طريقه للاعدادية مشغلا هاتفه بصوت مرتفع حتى يتبعه الاخر او تتبعه أخرى واضعة سماعات في اذنها .

- ظاهرة اخرى جد خطيرة وهي ما يصطلح عليها بـ "الكالة" بحيث يضعون مادة مخدرة ربما طابا او النفحة والله اعلم ماهو ذلك الشيء في جزء من منديل ورقي و يضعونه في فمهم خلف الشفة السفلى وهذا يعطيهم احساسا بالستر عن الاعين عوض التدخين العلني او النفحة بطريقة علنية و الظاهرة هنا لا تقتصر على الذكور بل الاناث ايضا وزد على ذلك من يستعمل مادة المعجون المخدرة.

و زيد و زيد وزيد .....

ولا يفوتنا ان نذكر ببعض المظاهر السلبية كالضرب بالحجارة عند الخروج مساء في الفترات المظلمة و اللغط و الصراخ و الصفير بصوت مرتفع عند الخروج في الطريق العام

فهل ياترى هناك ظواهر أخرى نسيتها؟؟

في نظركم من المسؤول المباشر وغير المباشر عن هذه الظواهر؟

وهل هناك حل لتجاوزها؟؟

لا تبخلوا علينا بأريكم فالامر يهمنا كل بيت و يهم كل عيادي فهذه (بلادنا وحنا ماليها)

شعاع الشمس
31-10-2009, 02:14 PM
اذا حبينا نقول سبب هذا المشكل بالداريجة عندنا فسنكتب -- السيبة-- دنيتنا ولات سايبة عمل فيها ما بغيتي
واذا ما عجبك مسايرة هذا الوضع فسيقولون عنك معقد وربما قد تتعرض للاعتداء والشتم
اما الاخلاق والايمان فتبقى محصورة بين الكتب
وحسب بعض الاشاعات اصبحت البنت اذا لم تمشي في طريقهم وتفعل كما يفعلون يتجنبونها لكن لا تسلم من الاستهزاء بشخصيتها يوميا وهو ما اوصل الى حادثة النمودج الاول -- من اخبار الثانوية--حتى حاجة ماتخفى --

اعتقد ان التوعية هي الحل المناسب لهذه الظاهرة وعقاب كل من يخالف النضام حتى يكون عبرة للاخارين
اتساع هذه الظاهرة سببها هو الصمت من داخل جدران البيت ومن المؤسسات التعليمية
فكلاهما محاسب عن سوء احوال شباب اليوم عامة

عيادي
31-10-2009, 10:33 PM
شكرا اختي بنت الاطلس على مداخلتك في الموضوع سررت بمرورك