المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عن سرقة مقالنا ب"بوابة ازيلال"نتساءل؟؟



حنظلة
21-07-2011, 05:50 PM
لا أذرى مالذى حدث لك ياأستادنا ونحن الذى تعلمنا منك ..ولا نذرى ما اذا كان ماوقع لمقالنا الذى غيرت عنوانه من:"مسيرة مشيا على الاقدام من ايت اعتاب فى اتجاه الولاية.." الى:"الكاتب العام لازيلال يحاور المسيرة المتوجهة الى الولاية" ببوابة ازيلال ،هو سهو من ادارة البوابة ام هو سهو منك..، بل عفوا ،هو سهل عليك انت الذى لم تتكبد العناء سوى فى تبديل العنوان واضافة بعض السطور فى الخاتمة، لتمنح المقال هوية واسما مغايرين لما هو عليه ،دون احترام لاخلاقيات المهنة..فكان من المحتمل والمقبول ،ان تضع" اسمــنا" الى جانب اسمكم حتى يعلم الاخرون ان اول المقال لنا وآخره لكم ..،ونُعلنها بداية جديدة ولما لا ..فى الكتابة الصحفية.

ان تغيير العنوان واضافة بعض السطور وربط هذا وذاك بحرف الواو ..لن ولن يُغير من الأمر شيئا بالنسبة لنا، لان هدفنا ليس ظهور اسماءنا على صفحات البوابات ،والتلويح بمقالاتنا امام المجالس والادارات من اجل أظرفة لا تغنى ولا تسمن من جوع ...،انما ايصال الخبر والوقوف الى جانب الطبقات الكادحة والدفع بمسيرة النضال لكشف كل المفسدين.. نعم يا أستادنا ،كل المفسدين بمن فيهم من يقتات من عرق الفقراء والمهمشين..
والى حين معرفة ماوقع لمقالنا من انتحال ،نحييكم عاليا ،ونامل الا تكون كلماتنا جسرا لمن يصطاد فى الماء العكر،فمهما وقع، فنحن نمد يد المصافحة من اجل الكلمة الهادفة والخبر الحر..

..................................حميد رزقى...............

Mhamed ELayadi
21-07-2011, 10:12 PM
الـسلام عـليك أيها الأخ حنظلة رزقي حـميد، لم أفهم مشكلتك، وما هو رجائك من موقع أولاد عـياد؟ النـاس والإخوة يتكلمون عن الفوضى والسرقـة في أولادعـياد، ونسوا أن حتى مقالات حنظلة تسرق، إنما هذا منكر، المرجو من رأى مقال الأخ حنظلة أو سرقـه، المرجون إرجاعـه إلى صاحبه وخاصة أنت الأستاذ، الذي يتهمك صديقنا العزيز حنظلة، بأنك سرقت مقاله من أزيلال عفوا من موقع أزيـلال ،ولكم منا جزيل الشكر يا سارقـين المقالات.

عيادي
23-07-2011, 03:06 PM
لا أذرى مالذى حدث لك ياأستادنا ونحن الذى تعلمنا منك ..ولا نذرى ما اذا كان ماوقع لمقالنا الذى غيرت عنوانه من:"مسيرة مشيا على الاقدام من ايت اعتاب فى اتجاه الولاية.." الى:"الكاتب العام لازيلال يحاور المسيرة المتوجهة الى الولاية" ببوابة ازيلال ،هو سهو من ادارة البوابة ام هو سهو منك..، بل عفوا ،هو سهل عليك انت الذى لم تتكبد العناء سوى فى تبديل العنوان واضافة بعض السطور فى الخاتمة، لتمنح المقال هوية واسما مغايرين لما هو عليه ،دون احترام لاخلاقيات المهنة..فكان من المحتمل والمقبول ،ان تضع" اسمــنا" الى جانب اسمكم حتى يعلم الاخرون ان اول المقال لنا وآخره لكم ..،ونُعلنها بداية جديدة ولما لا ..فى الكتابة الصحفية.

ان تغيير العنوان واضافة بعض السطور وربط هذا وذاك بحرف الواو ..لن ولن يُغير من الأمر شيئا بالنسبة لنا، لان هدفنا ليس ظهور اسماءنا على صفحات البوابات ،والتلويح بمقالاتنا امام المجالس والادارات من اجل أظرفة لا تغنى ولا تسمن من جوع ...،انما ايصال الخبر والوقوف الى جانب الطبقات الكادحة والدفع بمسيرة النضال لكشف كل المفسدين.. نعم يا أستادنا ،كل المفسدين بمن فيهم من يقتات من عرق الفقراء والمهمشين..
والى حين معرفة ماوقع لمقالنا من انتحال ،نحييكم عاليا ،ونامل الا تكون كلماتنا جسرا لمن يصطاد فى الماء العكر،فمهما وقع، فنحن نمد يد المصافحة من اجل الكلمة الهادفة والخبر الحر..

..................................حميد رزقى...............


اخي حنظلة لا نعرف من تقصد بالضبط بالاستاذ و علاقة النقل .بحثت في مجموعة من المواقع عن موضوعك فوجدته باسماء متعددة و بعناوين متعددة و بصيغ متعددة
في منتديات اولاد عياد لسنا مسؤولين عن اي سرقة لموضوعك ولا يوجد اي ريحة له فيه و كوني كأستاذ ربما الخطاب موجه لي ، فأنا لا اسرق المواضيع من اي موقع آخر و اضعها هنا في الاخبار ولا في اي موقع آخر . بكل بساطة ليس لدي وقت أضيعه في السرقة.

simokhan
24-07-2011, 11:36 AM
خي حنظلة مقالك ها هو ادا اين هو المشكل
http://www.azilal-online.com/inf-ar/news-action-show-id-5216.htm

Mhamed ELayadi
25-07-2011, 09:50 PM
ربما أننـا تكلـمنا معك بكل أدب، أيهـا الأخ حنظلة بأن توضح لنا أكثر ما الهدف من تدخلك هذا على الموقع، ولم تجب على تساؤلاتنا،وعلـيه، وبكل بساطـة أقول وأطلب منك، أن تقف بالتدخل والكتابة في هذا الموقع، وعلى أولاد عياد بصفة نهائية ،لأننا لم نجني منك إلا صداع الرأس، وقد قدفتني شخصـيا على هذا الموقع وجميع المغاربة في الخارج، وباسم هؤلاء المغاربة أصحاب المواقع التي تتمرن فيها بقلمك، أقول لك أني سأعمل بأن لا تكتب بثاثا في هذه المواقع،وطـير وطلع للسـماء. أتمنـي أنك سـمعت الآن هذا الإنذار.