المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مع قهوة الصباح



عيادي
25-10-2010, 09:11 AM
غاب وزير الإسكان توفيق احجيرة حين كان يجب أن يكون حاضرا. والظاهر أن الكلام البديع، الذي ظل يبيعه للمغاربة حول المدن التي ستصبح بلا صفيح، لم يكن أكثر من أوهام، والدليل على ذلك أن السكان الذين اعتصموا في مخيمات خارج مدينة العيون، كانوا يطالبون بتوفير السكن اللائق بالكرامة. هذا المطلب، ذو الطبيعة الاجتماعية، لا ينزع عن وزير آخر اسمه جمال أغماني المسؤولية في قطاع التشغيل، حيث لم يبادر، بدوره، إلى الإصغاء لمطالب فئات الشباب في الأقاليم الجنوبية، نظرا إلى انشغاله بمطالبه الشخصية. إلا أن الوزير احجيرة، الذي عمر طويلا على رأس وزارة الإسكان، له الضلع الأكبر في إهمال تلك المطالب في جانبها المتعلق بالإسكان.
المشكلة لا تتوقف عند هذا الحد، فهذان الوزيران لم يكلفا نفسيهما عناء الذهاب إلى الأقاليم الجنوبية، يوم احتدت نبرة تلك المطالب، ولا يبدو أن ذهابهما إلى ساحة الميدان كان يتطلب أمرا من السيد الوزير الأول عباس الفاسي، فالمبادرة هنا تكون مطلوبة، لولا أن الوزيرين يبادران إلى عقد الندوات وتسويق الكلام والانتشاء أكثر بظهور صورهما على التلفزيون.
قضية مثل هذه تعتبر كافية لإسقاط كل الوزراء المعنيين بهذا الملف. لكن المغرب يبقى استثناء في تحمل المسؤولية، فبعض الوزراء لا يعنيهم من المسؤولية سوى الراتب والامتيازات، وقد يكون الوزير احجيرة، الذي ضمن لنفسه ولأحفاده سكنا لائقا، تصور أنه بهذه الطريقة حل مشاكل السكن العشوائي والمدن التي وعد بأنها ستكون بلا صفيح، غير أن هذا الوهم أصبح صفيحا ساخنا آن للوزير أن يتدحرج على ناره غير الباردة. وكذلك ستكون حالة الوزير الآخر المصاب بالإغماء.



أكثر... (http://nashess.com/news284.html)