المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جلالة الملك يدشن بالدار البيضاء مصلحة طب الادمان ويضع الحجر الأساس لبناء دار الطفل



شعاع الشمس
03-09-2009, 03:08 PM
http://www.zilfawi.com/vb/imgcache/75399.imgcache.gif
أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، أمس الأربعاء، على تدشين مصلحة طب الإدمان بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، كما وضع جلالته الحجر الأساس لبناء دار الطفل، رصدت لإنجازهما اعتمادات مالية بقيمة 5ر8 مليون درهم بتمويل من مؤسسة محمد الخامس للتضامن.

وبعد إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وقطع الشريط الرمزي، قام جلالة الملك بجولة عبر مختلف مرافق مصلحة طب الادمان التي يندرج إحداثها في إطار السعي إلى التكفل الفردي بالمرضى ضحايا الإدمان، وتكوين الأطباء وعلماء النفس والفاعلين الجمعويين في مجال التكفل النفسي والطبي لضحايا الإدمان.



كما تروم المصلحة، التي تبلغ طاقتها الاستشفائية 3285 ليلة في السنة و8000 كشفا طبيا في السنة، التحسيس بمخاطر تعاطي المخدرات والوقاية منها وتطوير البحث العلمي في مجال محاربة الإدمان.



وتضم المصلحة ، التي شيدت على مساحة تبلغ نحو ألف متر مربع، طابقا سفليا يشمل قاعة متعددة الاستعمالات، وثلاث قاعات للفحص والكشف، وثلاث قاعات للعلاج النفسي، وقاعة للتمريض، وإدارة، وقاعة للمساعدة الاجتماعية، وبهو للاستقبال.



ويحتوي الطابق الأول على سبع غرف للاستشفاء ومقصف وقاعة للتمارين البدنية، فيما ي*** الطابق الثاني قاعة للألعاب والعلاج المهني، وأخرى للاجتماعات، وخزانة ، وثلاث مكاتب للأطباء، ومقصفا.



وقد تم بناء هذا المصلحة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن بغلاف مالي بلغ 5ر5 مليون درهم، فيما سيتولى المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد تزويدها بالموارد البشرية، على أن تتكفل جمعية النسيم بضمان تأمين عمليات مواكبة المرضى والأنشطة التحسيسية.



وبالمناسبة ذاتها، قام صاحب الجلالة الملك محمد السادس بوضع الحجر الأساس لبناء دار الطفل بهدف تمكين الأطفال الذين يتلقون علاجا طويل الأمد بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد من فضاء لتطوير أنشطة الدعم الاجتماعي والتربوي الخاصة بهم.



وستتوفر هذه الدار ، التي سيتم تشييدها على مساحة 800 مترا مربعا، منها 400 مترا مربعا مغطاة، على فضاء حميمي للتلاقي، وآخر للتواصل والعرض، وقاعة للعرض التلفزيوني، وورشة للفنون الجميلة، وقاعة متعددة الوسائط، وأخرى للموسيقى وثالثة للألعاب، إلى جانب مطبخ صغير، ومرافق إدارية.


وتبلغ الكلفة الإجمالية لإنجاز مشروع بناء دار الطفل ثلاثة ملايين درهم بتمويل تام من مؤسسة محمد الخامس للتضامن، فيما سيعهد بشؤون تدبيرها لجمعية "نجوم" (جمعية آباء الأطفال المرضى).